كنوز ميديا/ صلاح الدين – اعلن محافظ صلاح الدين احمد الجبوري سيطرة القوات الامنية على مركز المحافظة مدينة تكريت وعدة مدن في المحافظة فيما هربت عصابات داعش الى نينوى والصحراء الغربية .

وقال الجبوري في تصريح صحفي اليوم ان ” قيادة عمليات سامراء وقيادة عمليات صلاح الدين وقوات النخبة والجيش العراقي والقطاعات الاخرى وطيران الجيش شرعت هذه القوات جميعها فجر هذا اليوم باربعة محاور وتمكنت من الوصول الى مركز المحافظة بعد تحريرها جميع الاحياء التي مرت بها  وبدأت القوات الامنية بتفكيك العبوات والسيارات المفخخة الموجودة في الاحياء “.

واضاف ان ” العشائر وابناء المدينة استقبلوا قوات الجيش بالاهازيج وتم التعاون مع الجيش لطرد داعش والان تنتظر مناطق بيجي والشرقاط وصول هذه القطاعات والجحافل من اجل تخليص المدنيين من بطش ارهاب عصابات داعش الارهابية التي عاثت بتلك المناطق الفساد “.

يذكر ان” قوات الجيش بدات هجومها بالسيطرة على مدخل تكريت الشمالي (نقطة تفتيش الاقواس) ثم دخلت من المحاور الاخرى الى احياء المدينة ووصلت الى مبنى المحافظة  وسط مدينة تكريت ورفعت العلم العراقي، في أعلى المبنى بعد ازالة راية داعش.

وتحقق القوات الامنية المسنودة برجال العشائر والاف المتطوعين انتصارات متتالية في عدة محافظات ممسكة بزمام المبادرة لتطهير المناطق التي تتواجد فيها عصابات داعش الارهابية “.

1 تعليقك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here