كنوز ميديا / صلاح الدين  – أفاد مصدر أمني بأن قوات الجيش بدأت بالتقدم الى تكريت لتطهيرها وتحريرها من عصابات داعش الارهابية.

وذكر المصدر ان “التقدم بدأ من بوابة مدينة تكريت الجنوبية ومن مدخل قضاء الدور دون أي مقاومة من عصابات داعش الارهابية التي لاذت بالفرار الى شمال صلاح الدين وباتجاه محافظة كركوك”.

وأضاف ان “قوات الجيش بدأت بتفجير الالغام التي زرعها الارهابيون في وقت سابق على الطريق الدولي كمحاولة منها لاعاقة اي تقدم للقوات الامنية”.

وكانت مدينة تكريت شهدت الخميس الماضي هروبا جماعيا لعصابات داعش الارهابية الى محافظة كركوك، لاشتداد ضربات القوات الامنية عليها، فيما لجأ الارهابيون الى ارتداء زي النساء في عملية هروبهم خشية قتلهم او اعتقالهم.

ودعت قوات الامن والجيش اهالي تكريت الى التزام منازلهم خلال ملاحقتها للارهابيين، من اجل تجنب وقوع خسائر في ارواح المدنيين جراء الاشتباكات”.

وكانت قوة من العمليات الخاصة نفذت الأربعاء الماضي انزالا جويا على جامعة تكريت وقتلت عشرات الارهابيين الموجودين هناك واصابت قياديا بداعش يدعى (أبو نبيل) بجروح بليغة، كما استولت على اسلحتهم ورفعت العلم العراقي على مبنى الجامعة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here