كنوز ميديا / ديالى –

 أفاد مصدر أمني في شرطة ديالى، السبت، بأن 70% من الأسر النازحة من ناحية جلولاء شمال شرقي بعقوبة عادت الى مساكنها.

 

وقال المصدر في تصريح صحفي، إن “70% من الأسر النازحة عادت الى مساكنها في مركز ناحية جلولاء (70 كم شمال شرقي بعقوبة)”، موضحا أن “الناحية تشهد استقرارا امنيا ملحوظا بعد سيطرة قوات البيشمركة وعودة أنشطة الدوائر الحكومية”.

 

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “قوات البيشمركة شكلت مفارز امنية لتعزيز امن الدوائر الحكومية في الناحية، وفتح قنوات تعاون مع الأهالي في مختلف الأحياء لمعالجة أي خرق أمني”.

 

وكشف مصدر محلي بمحافظة ديالى، امس الجمعة (27 حزيران 2014)، عن نزوح 100 اسرة كردية من ناحيتي السعدية وجلولاء شرق بعقوبة بسبب تهديدات الجماعات المسلحة.

ويشهد العراق توترا امنيا، متمثلا بسيطرة عصابات داعش الإرهابية على مدينة الموصل وعدد من قرى ناحية الساحل الأيسر بمحافظة صلاح الدين، وأجزاء من محافظة ديالى، في المقابل توجه القوات الامنية البطلة، التي اعادت ترتيب صفوفها من توجيه ضربات موجعة والحاق خسائر كبيرة بصفوف عصابات داعش الارهابية، واستعادت سيطرتها على مناطق واسعة كانت قد اغتصبت من قبل ارهابيي عصابات داعش .

 

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here