متابعة / صحيفة الاستقامة – أكد رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي أن عملية خيانة في غرفة عمليات بمدينة الموصل تسببت بتسليم المدينة للقوات المسلحة.

 وقال المالكي في حديث لبي بي سي هو الأول لوسيلة إعلامية منذ بدء الأزمة ان “الطيران السوري قصف معبر القائم على الحدود مع العراق”، لكنه أشار إلى أن “العملية جرت من دون تنسيق بين حكومتي البلدين والتي استهدفت الجانب السوري من المعبر”.

واضاف رئيس الوزراء العراقي إن “حكومته اضطرت للجوء لروسيا وبلاروسيا لشراء طائرات قتالية بسبب تأخر تنفيذ صفقة طائرات F-16 مع واشنطن”.

وفيما يتعلق بانهيار الجيش في الموصل، كشف المالكي أن “غرفة عمليات كانت موجودة على أطراف الموصل تضمنت قوى سياسية أدارت الأمور بشكل كامل في أثناء الهجوم على الموصل، وبان عملية تسليم وخيانة اشتركت فيها هذه القوى ادت إلى ما آل اليه الوضع″. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here