كنوز ميديا – بغداد /

كشف عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية النائب عن كتلة الأحرار حاكم الزاملي، الجمعة، عن هروب عناصر تنظيم “داعش” من سامراء الى نينوى، فيما توقع أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد تحرير محافظة صلاح الدين كلياً.

 

وقال الزاملي في تصريح صحفي ، إنه أجرى اليوم زيارة الى قضاء سامراء بمحافظة صلاح الدين والتقى بعدد من المواطنين هناك، مؤكداً أن “الوضع آمن في سامراء بالاضافة الى تأمين طريق سامراء بغداد من قبل القوات الامنية”.

 

وأكد الزاملي أن “عناصر تنظيم داعش الارهابي بدأوا بالهروب من قضاء سامراء باتجاه محافظة نينوى”، لافتا الى أن “الايام المقبلة ستشهد تحرير محافظة صلاح الدين من بقايا عناصر تنظيم ( داعش).

 

وأوضح الزاملي أن “الجيش بدأ بإحراز تقدم كبير في العمليات العسكرية الجارية في المحافظة خصوصا وان العشائر ابدت استعدادها لدحر الارهابيين”، مشدداً على أن “القوات الامنية والمتطوعين لديهم من الاسلحة والمعدات ما يكفي لعدم السماح لداعش بتدنيس مقدساتنا”.

 

وكان وزير الداخلية السابق جواد البولاني كشف، في وقت سابق من اليوم الجمعة (27 حزيران 2014)، أن قسما من القطعات العسكرية عبرت تكريت والقسم الآخر مرابط في محيط صلاح الدين ضمن خطة عسكرية لتحرير كافة مناطق المحافظة وخارجها، فيما اشار الى أن القيادات العسكرية منحت لها صلاحية التوقيتات لشن هجومات تعرضية ضد تنظيم “داعش”.

 

وأعلنت وزارة الدفاع، اليوم، عن تطهير منطقة جلام سامراء بمحافظة صلاح الدين من تنظيم “داعش”، فيما أكدت مقتل اعداد كبيرة من عناصر التنظيم.

 

وكشف مصدر عشائري، اليوم الجمعة، عن بدء عشائر الجبور في محافظة صلاح الدين عملية أمنية واسعة النطاق اطلقوا عليها اسم (ثأر الشيخة أمية) بهدف تحرير مدن ونواحي المحافظة من قبضة مسلحي تنظيم (داعش).

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here