كنوز ميديا

هدد رئيس الوزراء نوري المالكي، الجمعة، بمحاسبة كل من يثير المشكلات في بغداد وعدم التساهل معه، مشدداً على ضرورة أن تكون العاصمة آمنة ولا تتعرض لأية هزة خلال هذه المرحلة.

وقال المالكي في كلمة له خلال زيارته مقر قيادة عمليات بغداد وتابعتها كنوز ميديا إن “هناك من سيسعى الى عرقلة انعقاد الجلسة الاولى لمجلس النواب بعد ان فشلوا في افشال الانتخابات لان مقتلهم في استمرار العملية السياسية”، محذراً من انهم “سيذهبون الى اثارة القلاقل والمشاكل وربما يقومون بعمل امني”.

وشدد المالكي على أن “بغداد يجب ان تكون آمنة ولا يمكن ان تتعرض لاهتزاز بهذه المناسبة (انعقاد جلسة البرلمان الاولى)”، مشيراً الى أنهم “لن يستطعيوا ان يحدثوا شيئا في بغداد او اي منطقة اخرى خصوصاً ان القضية اتجهت نحو الحسم، وسنحاسب كل من يثير المشكلات في العاصمة”.

وكان تنظيم داعش الارهابي تمكن بسبب تواطؤ عناصر في قوات الجيش والشرطة وبمساعدة مجموعة من الاهالي من السيطرة على مدينة الموصل في الـ10 من حزيران الحالي، في حين تمدد الى بعض المناطق في محافظات صلاح الدين وكركوك والانبار وديالى، الامر الذي تسبب بهجرة عشرات الالاف نحو اقليم كردستان العراق والمحافظات الجنوبية.

1 تعليقك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here