صرح جون مولبي لاعب نادي ليفربول الانجليزي السابق ان نادي ليفربول تعلم كيفية ضبط سلوك لويز سواريز اثناء تواجده في انجلترا مع الفريق.

يأتي هذا بعد العقوبة التي حصل عليها لويز سواريز لاعب منتخب الاورجواي بعد قيامه ب  ” لدغ ” كيليني في مباراة الاوروجواي وايطاليا والتي تم معاقبته بسببها وحرمانه من لعب كرة القدم لمدة 4 شهور بالاضافة الى 9 مباريات دولية و100 الف فرانك سويسري غرامة.

وقال لاعب المنتخب الدنماركي السابق جان مولبي ان ليفربول سوف يترك سواريز ليتلقى عقابه وحيدا وسوف يظهر ليفربول المبادئ والقيم التي يتبعها الريدز بعد السلوك السيئ الذي صدر من سورايز.

“من غير العادل ان يحاسب ليفربول على فعل لاعب من الفريق اثناء تواجده مع منتخب بلاده , لا يوجد سبب لمعاقبة ليفربول ولدي الأمل في ان اجد تفسير من الفيفا في الفترة المقبلة بعد اصدار هذا القرار سوف يظهر ليفربول كرمه ويعفو عن اللاعب بعد ما قام به “.

واضاف مولبي :” البيئة في معسكر المنتخب الاورجواي لا تسمح ان يتحسن اللاعب في الوقت الحالي او يغير من سلوكه حيث سوف يقنعه الجميع انه لم يخطئ وانه برئ “.

وانهى مولبي حديثه عن جهاز منتخب الاورجواي قائلا :” تحاول الاورجواي الدفاع عن اللاعب حتى ان كان غير قابل للدفاع عنه في كل الحالات لقد تجاوز اللاعب مرحلة الدفاع وعليه ان يواجه عقوبته”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here