كنوز ميديا –  صلاح الدين /

كشف مصدر عشائري، الجمعة، عن بدء عشائر الجبور في محافظة صلاح الدين عملية أمنية واسعة النطاق اطلقوا عليها اسم “ثأر الشيخة أمية” بهدف تحرير مدن ونواحي المحافظة من قبضة مسلحي تنظيم “داعش”.

 

وقال المصدر، وهو احد شيوخ عشائر الجبور بمنطقة العلم، في تصريح صحفي، إن “قيادات مهمة في عشائر الجبور اجتمعت في وقت سابق واعلنت حربها ضد تنظيم داعش المجرم، مطلقين اسم (ثأر الشيخة امية) على عمليتهم التي يهدفون من خلالها الى تحرير مدن ونواحي صلاح الدين”، مشيرا الى ان “العشائر بدأت بطرد مسلحي داعش من نواحي وقرى المحافظة”.

 

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن “عشائر الجبور اكدت تمسكها بوحدة العراق مطالبين السياسيين نبذ خلافاتهم وترك احقادهم لخدمة العراق”.

 

وكان مصدر في شرطة صلاح الدين أفاد في (22 حزيران 2014) بأن مستشارة محافظ صلاح الدين لشؤون المرأة أمية الجبارة قتلت خلال مشاركتها في القتال بمعركة أسفرت عن مقتل سبعة عناصر من تنظيم (داعش) الإرهابي شرقي تكريت.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here