كنوز ميديا _ متابعة 

تمّ العثور على جثّة إمرأة بريطانيّة في منزلها، وتبيّن لاحقاً أنها توفيّت منذ 6 سنوات.
آن ليتريم البالغة من العمر 70 عاماً، فُقدت في العام 2008، فإعتقد جيرانها أنّها إنتقلت للعيش في الخارج.
وبالرغم من أن نوافذ المنزل بقيت مفتوحة منذ ذلك الوقت، إلاّ أنّ الجيران والأصدقاء لم يخطر لهم أن تكون ليتريم جثّة هامدة في الداخل.
وقد إكتشف هذا السرّ الغريب أحد سعاة البريد حين قصد منزل آن ليتريم ليتقاضى الفواتير المستحقّة، وعندما لم يفتح أي أحد الباب، دخل من النافذة ورأى صاحبة المنزل ميتّة في الداخل.
وكشف الساعي أنّه عندما دخل وجدها مرميّة على الأرض جانب سريرها، وكانت تضع يدها على صدرها، ممّا رجّح تعرضّها لأزمة قلبيّة حادّة أودت بحياتها.
أعرب جيران ليتريم عن صدمتهم من هذه الأمر، وأكدّوا أنّها كانت إنسانة طيبّة القلب ولطيفة ومحبّة للجميع.

1403850535_dead_2
الجهة الأخرى لمنزل آن ليتريم
1403850535_dead_3
جيران آن ليتريم
1403850534_dead_1
منزل آن ليتريم في بريطانيا

 

 

 

 

1403850535_dead_4
نوافذ منزل آن ليتريم مفتوحة

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here