كنوز ميديا متابعة

كشف مصدر محلي في محافظة ديالى، الجمعة، عن قيام تنظيم “داعش” بجلد اربعة شبان في ناحية السعدية شمال شرق بعقوبة، فيما اشار الى أن التنظيم هدد اهالي الناحية بعقوبات شديدة في حال تصوير مواقعهم. 

وقال المصدر في تصريح صحفي أطلعت عليه وكالة “كنوز ميديا” ، إن “عناصر تابعين لتنظيم داعش الارهابي اقدموا، صباح اليوم، على جلد اربعة شبان تتراوح اعمارهم بين 15 – 18 سنة بـ30 جلدة لكل واحد منهم، في اطراف ناحية السعدية (60 كم شمال شرق بعقوبة)”، عازيا سبب الجلد إلى “عثور عناصر التنظيم على أغاني وموسيقى داخل هواتف الشبان”. 

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن “تنظيم داعش توعد اهالي ناحية السعدية بعقوبات اشد في حال تصوير مقاتليهم او مواقعهم”. 

وكان مصدر محلي في محافظة ديالى كشف في (21 حزيران 2014) عن إصدار تنظيم “داعش” وثيقة أسماها “وثيقة السعدية” تم نشرها في اطراف ناحية السعدية في ديالى، مبيناً أن الوثيقة تتضمن منع رفع أية راية غير راية التنظيم. 

ويشهد العراق تدهورا امنيا ملحوظا دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، الى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم “داعش” على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم. وكالات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here