كنوز ميديا – متابعة

قالت الإدارة القومية الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي إن الحوت الأحدب الموجود في مياه ألاسكا يكاد يفقد وضعه كأحد أنواع الكائنات المهددة بالانقراض بعد أن ظل تحت حماية الجهات الاتحادية طيلة 40 عاما.

 

وطلبت ألاسكا في 26 فبراير شباط الماضي من مديري المصايد الاتحادية حذف تصنيف “المهددة بالانقراض” من مجموعات الحوت الأحدب-التي تسبح في القطاع الأوسط من شمال المحيط الهادي بعد أن اكتسبت هذه الصفة بموجب القانون الأميركي للأنواع المهددة بالانقراض- وذلك نظرا لتزايد أعداده في ضوء اللوائح الحالية التي تقضي بحماية الثدييات المهاجرة.

 

وقالت الإدارة القومية الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي في بيان الأربعاء إنها وجدت “معلومات علمية أو تجارية لا بأس بها توضح أن الطلب (الذي تقدمت به ألاسكا) ربما يكون هناك ما يبرره”.

 

يجيء قرار حذف هذا التصنيف بعد أن استجابت الإدارة على نفس المنوال لطلب من اتحاد صيادي هاواي للحفاظ على التقاليد بحذف جميع حيتان شمال المحيط الهادي من قائمة الأنواع المهددة بالانقراض.

 

وقالت جولي سبيغل المتحدثة باسم الإدارة إن معنى قراري الإدارة أنها ستجري مراجعات على مدار العام تقريبا تشمل جميع تجمعات الحيتان في القطاع الأوسط من المحيط الهادي وفي شماله لرصد معدلات النمو في هذه الجماعات والأخطار التي تتعرض لها مثل التعرض لمعدات الصيد أو الاصطدام بالسفن.

 

وأضافت أنه في ضوء النتائج التي ستتوصل إليها الإدارة فإنها ستتخذ قراراتها إما بحذف الحيتان من القائمة أو الإعلان أنها مهددة فقط أو عدم اتخاذ قرار بالمرة.

 

وقالت صحيفة ألاسكا ديسباتش إن إجمالي أعداد الحوت الأحدب في شمال الهادي تقدر بنحو 22000 حوت بعد أن كانت ألف حوت فقط في أواخر تسعينات القرن الماضي فيما بلغت أعداد هذه الحيتان في القطاع الأوسط من شمال الهادي أقل من ستة آلاف حوت.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here