كنوز ميديا- متابعة

كشف مستشار للأمن الإقتصادي في إقليم كردستان، الجمعة، عن خسارة العراق مابين 9 ــ 12 مليار دولار نتيجة الاوضاع غير المستقرة في محافظات ديالى وكركوك والموصل، محذرا من وقوع حقول للنفط في العراق تحت سيطرة تنظيم “داعش” مما يؤثر سلبا على المنطقة والأسواق العالمية للطاقة، فيما اكد على أهمية تشديد الأمن لإبعاد “داعش” من الحقول والإمدادات النفطية.

 

وقال بيوار خنسي إن “الوضع الأمني غير المستقر في محافظات وديالى كركوك والموصل تسبب في توقف عملية تصدير النفط عبر خط كركوك جيهان”، مبينا أنها “ألحقت خسائر مالية بالعراق تقدر مابين 9 ــ 12 مليار دولار، فضلا عن إحداث شلل في عملية توزيع المشتقات النفطية إلى المحافظات”.

 

وأضاف خنسي أنه “يوجد نحو 11 حقل للنفط والغاز في محافظة نينوى وهذه الحقول كانت منتجة ووقوعها بيد داعش تهديد للإقتصاد العراقي”، محذرا من أن “تلجأ داعش لتفجير تلك الحقول، كما فعلوا في سورية”.

 

وأشار خنسي إلى أن “أحد أهداف تنظيم داعش هو السيطرة على المصادر الإقتصادية”، داعيا إلى “إبعاد داعش عن حقول و خطوط امدادات النفط”.

 

وأكد خنسي أن “أي سيطرة لتنظيم داعش على مصادر النفط في العراق ستؤثر بشكل مباشرعلى الشرق الأوسط والأسواق العالمية للنفط”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here