كنوز ميديا – كربلاء المقدسة /

حذرت المرجعية الدينية العليا من المخططات المبيتة لتفكيك العراق وتقسيمه ، ودعت الى الاتفاق على الرئاسات الثلاث خلال المدة المتبقية ومراعاة التوقيتات الدستورية، حاثة في الوقت ذاته المواطنين على الوقوف مع العوائل النازحة.

 

وقال ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة اليوم انه” في ظل الاوضاع الراهنة الذي يمر ببلدنا الحبيب ينبغي الحذر من المخططات المبيتة لتفكيك العراق وتقسيمه ، ونحن نسمع من رئيس الكيان الاسرائيلي يجاهر بتأيده لذلك “.

واضاف ان ” الازمة الراهنة وان كانت كبيرة الا ان الشعب العراقي اكبر منها وتجاوز ازمات كثيرة من تاريخه ، وان الحل الذي يحمي العراق وجميع مكوناته وفق الدستور موجود يمكن التوافق عليه اذا خلصت النوايا ، وان المسألة ليست فقط تنظيم ارهابي يهدد ويدخل العراق لكن هناك مخطط يرسم للعراق ويهدف الى تفكيك البلد وتقسيمه وينبغي الحذر والوعي ويفوت الفرصة “.

وبشأن الوضع السياسي ذكر الشيخ الكربلائي انه ” بعد صدور المرسوم من رئاسة الجمهورية التي دعت فيه اعضاء مجلس النواب الجدد الى عقد الجلسة الاولى الثلاثاء المقبل فان المطلوب من الكتل السياسية هو الاتفاق على الرئاسات الثلاث خلال المدة المتبقية ومراعاة التوقيتات الدستورية وننتظر الحل السياسي “.

وتابع ” نوصي جميع الاطراف بالابتعاد عن اي شحن طائفي اعلامي او قومي لان ذلك يؤدي الى تأزيم الاوضاع اكثر يولد مشاعر عدائية بين المكونات ويؤدي الى اعمال عنف “، مبينا ” ان الشعب العراقي بجميع طوائفه بعربه وتركمانه ومسيحييه يقفون صفا واحدا امام ارهاب الغرباء الذين عاثوا في ارض العراق فسادا”.

وبين الشيخ الكربلائي انه ” في ظل الاوضاع المزرية التي يعيشها النازحون من مختلف المدن ندعو المنظمات المحلية والدولية الى الاسراع باغاثة العوائل النازحة التي يزداد عددها يوما بعد يوم “.

ودعا جميع المواطنين الى ” الوقوف مع العوائل النازحة موقفا انسانيا عبر توفير الطعام والمأوى لهم “، مبينا ان ” النجاح في معركة العراق وشعبه ضد اعدائه يتطلب موقفا من الجميع فمن يستطيع القتال عليه ان ينخرط في صفوف القوات الامنية ومن يستطيع ان يغيث فليغيث ، ومن يستطيع ان يسخر قلمه الاعلامي وكل طاقاته بنصرة الحق وهكذا كل انسان يساهم بما لديه لحفاظ على الشعب ووحدته “.

كما دعا ممثل المرجعية جميع افراد القوات المسلحة الى ” التنبه والحذر من الاشاعات المغرضة التي يبثها الاعداء والتي تهدف الى اضعاف معنويات القوات المسلحة والمواطنين “، مضيفا ” ينبغي ان نكون اقوياء بعزمنا وهمتنا العالية والمتطوعين الغيارى اظهروا من العزم والحماس جعل الاعداء مبهوتين امام عظمة الشعب العراقي “.

وحث ايضا وسائل الاعلام الى التصدي للشائعات التي تحبط معنويات التي تصدر من وسائل الاعلام المشبوهة ، كما توجه بالشكر والثناء لك من قام بالتبرع والمساهمة في تقديم العون للقوات المسلحة والمتطوعين والنازحين “.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here