كنوز ميديا _ متابعة

كشفت صحيفة “وورلد تريبيون” الأمريكية، الخميس، عن وصول قوات كوماندوز من الجيش الأمريكي إلى العراق لتقييم قدرات الجيش العراقي في التصدي لمسلحي تنظيم “داعش”. 

ونقلت الصحيفة في تقرير بثته على موقعها الالكتروني عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن “إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما قررت إرسال حوالي 400 جندي من العمليات الخاصة إلى العراق، وصلت أول دفعة منهم أمس الأول الثلاثاء، لمراجعة قدرات ومتطلبات الجيش العراقي وسط الهجوم الذي يشنه تنظيم “داعش” على بعض المدن العراقية. 

واوضحت الصحيفة أن “المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جون كيربي قال في مؤتمر صحفي عقد أمس الأول أن 90 جنديا أمريكيا وصلوا إلى بغداد، وسينضمون إلى 40 آخرين تم نشرهم بالفعل في السفارة الأمريكية بالعراق”. 

واشار كيربي بحسب الصحيفة الى أن “القوات ستؤسس فرق تقييم ومركزا للعمليات المشتركة مع الجيش العراقي”. 

وأضاف المسؤولون الأمريكيون أن “البنتاجون ينظم أربع فرق تقييم اخرى ستتألف من 50 جنديا، كما اكدوا ان المستشارين سيصلون إلى بغداد الشهر المقبل لصياغة توصيات سريعة حول سبل تعزيز الجيش العراقي”. 

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت امس الاربعاء (25 حزيران 2014)، عن وصول 90 مستشارا عسكريا إلى بغداد، للمشاركة في تقييم الأوضاع على الأرض وتقديم النصائح للجيش العراقي في مواجهاته مع مقاتلي داعش، مشيرة الى ان هؤلاء المستشارين انضموا الى 40 آخرين متواجدين في مقر السفارة الاميركية ببغداد. 

ويشهد العراق تدهورا امنيا ملحوظا دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، الى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم “داعش” على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها، فيما انتشر البعض منهم في قضاء الحويجة بمحافظة كركوك. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here