كنوز ميديا _ متابعة

أعلن السياسي والمفكر حسن العلوي مباركته ترشيح الدكتور عادل عبد المهدي لمنصب رئيس الوزراء، مثنياً على نكران الذات الذي اتصف به التيار الصدري من خلال ترشيح سياسيين لهذا المنصب من خارج التيار.

وقال في  بيان له اليوم   تلقت وكالة “كنوز ميديا” نسخة منه” لقد كان ترشح التيار الصدري سياسيين من خارج التيار دلالة على نكران الذات وتقديم نموذج للإيثار، ومن جانبي كنت اتمنى لو اتسعت الترشيحات لتشمل شخصيات اخرى مثل باقر جبر الزبيدي والدكتور علي علاوي”.

وأضاف:” ان الدكتور عبدالمهدي قد يكون من السياسيين القلائل الذي ادرك الحركة الوطنية وساهم في نشاطاتها وفي مختلف اتجاهاتها، وقد اعطاه ذلك خبرة ودراية بمعرفة ما تفكر به اطراف الحركة الوطنية، وبالنسبة لي يبدو زميلا قديما يمتاز بتأهيل علمي عالٍ وخروجه من بيت سياسي عريق وكونه متأني الخطوات وكثير المراجعة للأمر الذي يقدم عليه قبل صدوره، ما اعطاه حكمة ورجاحة قرار”.

وأشار العلوي الى:” ان الدكتور عبد المهدي يتمتع بثقة المحيط العربي وثقة المعتدلين في السياسة اقليمية والدولية، وقد اضاف الى تاريخه انه قد تخصص في الاقتصاد السياسي، وهو يتكلم ثلاث لغات حية هي العربية والانكليزية والفرنسية ويجيدها على مستوى واحد، وفضلا عن ذلك فالرجل لم تغرِهِ المواقع العليا عندما ترك منصبه نائبا لرئيس الجمهوية، وهو يتمتع بثقة القوى الوطنية التي لم تُعطَ دورا في الحياة السياسية منذ الاحتلال الامريكي، وكسياسي معمر أبارك هذا الخيار وأنا على ثقة أن جموع الناس غيري يترقبون رؤيته رئيسا للوزراء “.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here