كنوز ميديا – بغداد /

قال الوقف الشيعي إن عصابات داعش الارهابية المختبئة في احياء الموصل بدأت بتدمير وحرق دور العبادة التابعة للشيعة والسنة والمسيح والصابئة ،مبينا أن هذه الاعمال الاجرامية تؤكد عدم ارتباطهم بعقيدة دينية .

 

وقال نائب رئيس الديوان علي الخطيب في تصريح صحفي ، إن” عناصر داعش تنتهك حقوق الإنسان والدين في الموصل بدون استثناء من خلال شرائع غير دينية ولا تنتمي للاسلام بأي صلة كانت “.

 

وأوضح أن” داعش تتجاوز على بيوت الله وتحرقها أو تهدمها فضلا عن تدمير القبور “مؤكداً أن ” جميع الأعمال التي تقوم بها عصابات داعش التكفيرية لا تمثل اخواننا السنة “.

                                                     

وقامت عصابات (داعش) الإرهابية في الموصل بتدمير الجوامع والكنائس وتهجير الاسر التي لا تعلن انضمامها لها .

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here