كنوز ميديا/ بغداد – رأى النائب السابق عن ائتلاف دولة القانون عبد العباس شياع ان عصابات داعش الارهابية تمثل مشكلة للعالم اجمع وليس العراق فقط ، والجميع مطالب بدعمنا لوجستيا واستخباريا واعلاميا ، مؤكدا ان “تعاون العالم مع العراق سيضيق المساحات امام الارهاب”.

وقال شياع في تصريح ان ” داعش عصابات اجرامية تكفيرية لا تعرف الحضارة والقيم الانسانية والتاريخ والتلوين البشري واحترام الاخر ، سوى انها على حق بتعصب وظلامية وغباء وما سواها باطل ، لذلك هي تقتل كل من يتعارض مع افكارها ” .

واضاف ” لا يوجد في قواميس هؤلاء تسامح او عفو او غفران فقط قتل الاخر والاجرام لذلك لا نستغرب ان يقدموا على هدم الاثار وتشريد باقي الطوائف وغيرها من الجرائم ، لانهم لا يؤمنون الا بافكارهم ، وهذا احد اسباب الشر الذي ياتي معهم ” .

وتابع ان ” افكارهم الظلامية التكفيرية السوداوية الارهابية تشكل مشكلة امام العالم اجمع وليس العراق فحسب ، لذلك دعونا العالم ليتعاون معنا في مقاتلتهم وطردهم ومن يدعمهم ويمولهم”.

واشار الى ان ” العالم كله يحتاج الى الدعم الدولي ضد الارهاب ، وهذا الدعم ليس بالسلاح فقط بل استخباريا واعلاميا لمعرفة من يقف وراء هؤلاء ويدعمهم ويمولهم والمساعدة بتوفير المعلومات لمنعهم من الخروج من بلدانهم على الاقل ، حيث نسمع بين الحين والاخر ان بعض الدول تمسك مجاميع ارهابية تنظم المتطوعين للقتال في سوريا والعراق ” .

وبين ان ” تعاون العالم مع العراق يضيق المساحات امام الارهاب ، ونحن لا نريد من الاخرين ان يقاتلوا بدلا عنا لان لدينا الرجال والسلاح والعدة ” .

وكانت النائبة عن ائتلاف المواطن احلام الحسيني قد اوضحت ان ” ارهابيي داعش هم قتلة ويحملون عقيدة فاسدة تبدو واضحة من خلال جرائمهم وفتاواهم واستهدافهم كافة مكونات الشعب بعقول عفنة تحمل افكار الموت والخراب والدمار في اي مكان يحلون به ” .

وبينت النائبة الحسيني ان ” الجرائم التي ترتكبها عصابات داعش الارهابية من اعدمات جماعية لمنتسبي الاجهزة الامنية والمدنيين والنساء والاطفال وجرائم الاغتصاب ، هي بعيدة عن الانسانية وتعاليم ديننا الاسلامي السمح المبني على التعايش والسلام والاخوة والمحبة ” .

وحققت قواتنا المسلحة الباسلة انتصارات متلاحقة في حربها ضد عصابات داعش الارهابية التي استباحت عددا من مناطق البلاد ودنستها ، من خلال الضربات التي توجهها لها سواء من الجو او على البر.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here