كنوز ميديا _ متابعة

أكد ائتلاف الحكيم، أن ائتلاف دولة القانون، بات أكثر تقبلاً لترشيح بديل عن زعيمه نوري المالكي، لرئاسة الحكومة المقبلة، بعد زيارة وزير الخارجية الأميركي لبغداد، مبيناً أن التحالف الوطني ينوي ترشيح ثلاثة شخصيات للمنصب، في حين يتداول ‘القانون’ خمسة شخصيات أبرزها مستشار الأمن الوطني الحالي، فالح الفياض، وفي حين أكد التحالف الكردستاني عدم مشاركته في الحكومة المقبلة إلا مع تقديم بديل للمالكي، وأنه لم يحدد بعد مرشحه لرئاسة الجمهورية، وأوضح الحزب الإسلامي، أن الكتل ‘السنية’ ستجتمع لاختيار مرشحها لرئاسة البرلمان، وأن النجيفي، من بينها.

ويقول النائب عن ائتلاف المواطن حسن الساري في تصريح صحفي أطلعت عليه وكالة ” كنوز ميديا  إن ‘المفاوضات داخل التحالف الوطني جارية ولم تتوقف طيلة الفترة الماضية لوضع الالية المناسبة للترشح لمنصب رئاسة مجلس الوزراء’.
واضاف الساري أن ‘التحالف حريص على التوقيتات الدستورية وسنحسم امر مرشحنا لرئاسة الوزراء في الايام المقبلة’، لكنه اشار الى ان ‘تمسك دولة القانون بترشيح المالكي يعد من ابرز النقاط التي تعرقل اتفاق كتل التحالف على مرشحه’.

واوضح عضو كتلة المواطن، بزعامة عمار الحكيم، ان ‘بعض كتل التحالف تتحفظ وبشدة على ترشيح المالكي لرئاسة مجلس الوزراء مرة اخرى’، كاشفا عن ‘تقديم الائتلاف الوطني قائمته لمرشحي رئاسة مجلس الوزراء وتضم عادل عبدالمهدي واحمد الجلبي وبيان جبر الزبيدي’.

واشار الساري الى ان’اختيار مرشح لشغل منصب رئاسة الوزراء سيكون بالتوافق وليس بالتصويت داخل التحالف الوطني مع موافقة الكتل السياسية الاخرى الفائزة في الانتخابات’، منوها إلى ان ‘غالبية كتل التحالف ستختار مرشحها وفق آلية التوافق وليس التصويت’.

وبشأن امكانية تغيير مرشح ائتلاف دولة القانون، يؤكد العضو في كتلة الحكيم ‘بعد زيارة وزير الخارجية الامريكي جون كيري لبغداد، لمسنا مرونة من قبل ائتلاف دولة القانون بتقديم بدلاء عن المالكي’، مشيرا الى ‘وجود عدة اسماء يتم تداولها داخل ائتلاف دولة القانون من بينها طارق نجم،وحسين الشهرساني، وخضير الخزاعي،وهادي العامري،وفالح الفياض’، مؤكدا ان ‘الاخير مطروح بقوة من قبل دولة القانون’.

بدوره ينفي التحالف الكردستاني ان يكون قد بحث مرشحه لرئاسة الجمهورية، بالرغم من قرب موعد عقد الجلسة البرلمانية الاولى التي يرجح ان تكون مفتوحة ‘بسبب عدم الاتفاق على الرئاسات الثلاث’.

ويعزو المتحدث بإسم كتلة التحالف الكردستاني مؤيد الطيب، الامر الى ‘خروج مناطق ومحافظات بكاملها عن سيطرة الحكومة الاتحادية، فضلا عن تشبث المالكي بالولاية الثالثة بالرغم من رفض كل الكتل السياسية لذلك’.

وتابع الطيب ان’الكرد لن يشاركوا في حكومة يترأسها نوري المالكي وعلى هذا الاساس سننتظر مرشح التحالف الوطني لمنصب رئاسة مجلس الوزراء وبعدها سنتوجه لاختيار مرشحنا لشغل منصب رئاسة الجمهورية’، متوقعا ان ‘الاتفاق على تشكيل الحكومة المقبلة سيستغرق وقتا طويلا’.

من جانبه يدعو امين عام الحزب الاسلامي اياد السامرائي إلى ‘اجتماع للكتل السنية للاتفاق على مرشحها قبل انعقاد الجلسة الاولى للبرلمان الجديد’.

ويرى السامرائي، في تصريح صحفي أطلعت عليه وكالة ” كنوز ميديا ” أن ‘من الضروري دراسة الحيف والاذى الذي وقع في الاونة الاخيرة على المكون السني قبل اختيار اي مرشح لرئاسة مجلس النواب’، لافتا الى ان ‘كل المكونات لم تحسم أمرها في قضية مرشحيها للرئاسات الثلاث’.

ويؤكد الرئيس السابق لمجلس النواب ان ‘اسامة النجيفي من بين الاسماء المطروحة لشغل منصب رئاسة مجلس النواب الى جانب اخرين’، رافضا الافصاح عن اسماء المرشحينوكالات

1 تعليقك

  1. اذا وافقت القادةالشيعة على النجيفي لمنصب رئاسة البرلمان فهذه فضيحة وعار عليهم، لم نجد موقفا وطنيا واحدا للنجيفي للعراق وجربناه اربعة سنين عجاف فكيف تقبلون به. واذا كان للبارزاني والنجيفي اعتراض على ترشيح المالكي فعليكم ايها الشيعة رفض كل ما يأتي من هذين الشخصين والشارع الشيعي لكم بالمرصاد ويعزلكم اذا خلذلتموه. وقد اعذر من انذر.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here