كنوز ميديا – بغداد /

 تقدم الاف الهنود للتطوع في القتال ضد عصابات داعش الارهابية في العراق وحماية المراقد الدينية.

وقال زعماء منظمة (أنجومان إي حيدري) الدينية في بيان لهم اطلعت عليه (كنوز ميديا ) اليوم ان” الهنود المسلمين نددوا بمتشددي ما يسمى بـ(الدولة الإسلامية في العراق والشام)”، واصفين اياهم بـ” الإرهابيين”، مبينا ان” المتطوعين قدمواً نموذجاً مرفقا بصور شخصية ونسخاً من وثائق الهوية الخاصة بهم حتى يتسنى لهم السفر للعراق”.

 

واضافوا ان” مسيرة ستنظم غدا الجمعة إلى السفارة العراقية في نيودلهي، لتقديم هذه النماذج”.

 

وقال عضو في المنظمة بلال حسين عبيدي وهو يستعرض لقطات على هاتفه المحمول لعمليات ذبح وتفجير للقنابل في العراق انهم في اشارة منه الى (داعش) الارهابية ” انهم ليسوا مسلمين، فالجهاد يعني الدفاع والجهاد لا يعني القتل”.

 

وتابع وهو محاط بملفات تحمل نماذج التطوع “بإمكاننا أن نسافر إلى العراق لتشكيل سلسلة بشرية لانقاذ الناس من التعذيب، يمكن أن نجلب المياه ونتبرع بالدماء ونفعل أي شيء لانقاذ مقدساتنا”.

 

والمسلمون في الهند أقلية تمثل 15% فقط من عدد السكان لكن عددهم يقدر بنحو 175 مليوناً.

 

من جانبها أكدت وزارة الخارجية الهندية أنها لن تسمح للهنود بالسفر إلى العراق بسبب الوضع الأمني فيه”.

 

الا ان الأمين العام للمنظمة باهادور عباس نجفي قال إن” المتطوعين لم يعد أمامهم سوى الذهاب إلى العراق بمفردهم طالما أن الحكومة الهندية لا تعتزم إرسال قوات إلى هناك”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here