كنوز ميديا _ متابعة

يرى الاتحاد الاسباني لكرة القدم في المدير الفني الحالي فيسنتي ديل بوسكي خيارها الوحيد في الفترة القادمة لقيادة منتخب اسبانيا رغم تعثرات لاروخا الأخيرة في مونديال البرازيل 2014.

منتخب اسبانيا فشل في تخطي المجموعة الثانية التي تضمنت هولندا وتشيلي واستراليا ليودع البطولة التي يحمل لقبها في 2010 من الدور الأول.

ديل بوسكي حمل خط الدفاع مسؤولية الخروج المذل خاصة بعد الأخطاء المتكررة التي ارتكبها المدافعون خلال مباريات الماتادور الاسباني في المونديال.

صحيفة الماركا الاسبانية الشهيرة أكدت في تقرير لها بأن وجهه نظر رئيس الاتحاد الاسباني انخيل ماريا فيلار في المدرب ديل بوسكي لم تتغير رغم الاداء المخيب في نهائيات كأس العالم.

المدرب ديل بوسكي صرح بعد الاخفاق المونديالي أنه سيفكر في مستقبله وانه غير واثق من استكمال مهمته حتى يورو 2016، الا أن الاتحاد الاسباني لا يزال يضع ثقته فيه.

الجدير بالذكر أن ديل بوسكي تولى تدريب المنتخب الاسباني في 2008 خلفا للمدير الفني الراحل لويس اراجونيس، ليقود المنتخب للفوز بكأس العالم 2012 بالاضافة الى يورو 2012.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here