مقتطفات من خطاب زعيم الحوزة العلمية في قم المقدسة المرجع الدینی المعظم سماحه ایه الله العظمی الشیخ الوحید الخراساني دام ظله

الأربعاء ٢٦ شعبان ١٤٣٥هجري

الموافق لـ ٢٥/ ٦/ ٢٠١٤ ميلادي

إن شيعة العراق حجة علي وعلى الجميع، لقد قدموا امتحانات وشروا احياء امر اهل البيت ودفع الغربة عن قبر الحسين عليه السلام بأرواحهم وارواح اهلهم وولدهم. فهنيئا لهم اعظم السعادة

مايجري عليهم اليوم من بلاء عظيم سلب طعم الحياة واﻻحساس بالراحة من كل مؤمن غيور.

بحسب رواية اﻻمام الصادق (عليه السلام) إن المؤمنين كالجسد الواحد..فالروح الجامعة هي الإيمان بالله ورسوله وولاية الأئمة. فإذا اصيب جزء منه تألم باقي اجزاءه .

نحن لم نقدم شيئا للمذهب. الذي يصدق عليه حقا انه قدم وضحى ﻻجل المذهب هم شيعة العراق. وكل من ﻻ يتأثر بما يجري عليهم من مصائب هو خارج عن تلك الروح.

ايها المبلغون عندما تذهبون للجهاد في اقاصي البلاد لنشر الدين الحق فضعوا شيعة العراق بين اعينكم حتى ﻻ تستعظموا العقبات في طريقكم.فهم حجة عليكم. وادعوا لهم في مواطن الدعاء بالفرج العاجل.

اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه و على آبائه في هذه الساعة و في كل ساعة وليا و حافظا و قائدا و ناصرا ودليﻻ و عينا حتى تسكنه ارضك طوعاً وتمتعه فيها طويلاً.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here