كنوز ميديا- متابعة

كشفت مصادر غربية متابعة لملف الجماعات الارهابية في الشرق الاوسط ان “داعش تستخدم السلاح الاسرائيلي في معاركها في العراق وتصل عن طريق الثغرات الموجودة في الحدود السورية – العراقية”.

واشارت المصادر الى ان “هناك علاقة واضحة بين إسرائيل وتنظيم داعش”. مضيفة في حديث لـ صحيفة ”الديار” ان “الصحف الاسرائيلية اكدت ان حوالى 700 عنصر من داعش ممن اصيبوا في سوريا تعالجوا في تل ابيب، وهذا يدل على حجم الدعم المقدم لهم”،

وبينت ان “اسرائيل تمول داعش العراق وسوريا بالاسلحة والمعدات والاموال وكافة الدعم التقني واللوجستي كما عمدت الولايات المتحدة الاميركية الى تدريب مئات العناصر المتطرفة من داعش والنصرة في الاردن بتمويل خليجي معروف المصدر والجهة”.

واكدت المصادر انه “تم العثور على اسلحة اسرائيلية لدى داعش في الانبار العراقية وفي بعض المحافظات السورية وان بعض العواصم الخليجية اشترت السلاح الاسرائيلي بالاساس لحساب ما يُسمى المعارضة السورية ومنها النصرة وداعش ،

والمعلومات المؤكدة تشير الى ان دولة ترعى داعش عمدت الى تمويل تجنيد قرابة 1700 عنصر من الجزائر وتونس والمغرب العربي بشكل عام لارسالهم حاليا الى العراق”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here