كنوز ميديا / متابعة – اكتشف مجموعة من علماء الفلك جسما فلكيا ابيضا يمثل بقايا نجم مستنفذ على بعد 900 سنة ضؤية من الارض قد يكون هو الابرد من نوعه لقدمه حيث تبلور جوهره إلى كرة من الماس بحجم كوكب الارض بحسب ماذكر موقع اكستريم تكنولوجي الامريكي .

وتبلغ درجة حرارة هذا النجم المستنفذ اقل من 2700 درجة مئوية وهي ابرد من درجة حرارة شعلة الاستيلين الصناعية.

ويقدر الفلكيين عمر هذا النجم المستنفذ الذي يدعى PSR J2222-0137  ب 11 مليار عام اي ما يعادل عمر مجرتنا درب التبانة حيث يعتقد العلماء ان هذا النجم وبعد استهلاكه لكل الوقود النووي وطرحه للطبقات الخارجية منه الى الفضاء بمرور مليارات السنين لايتبقى منه سوى العناصر الاساسية الكثيفة من الكاربون والاوكسجين في جوهره والتي ظلت تحترق بوتيرة بطيئة لتتحول في النهاية الى كتلة صلدة من الماس الساخن .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here