كنوز ميديا _نفت ايران وجود عناصر من قواتها المسلحة في العراق، فيما قتل ثلاثة من عناصر الشرطة على الحدود بين البلدين. وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية مرضية افخم في ايجازها الاسبوعي ان بلادها تعارض اي تدخل اجنبي في العراق، مشددة على أن لا وجود لأي مسؤول عسكري ايراني فيها، بمن في ذلك قائد «فيلق القدس» العميد قاسم سليماني.

وأضافت ان ايران «لم تتلق، حتی هذه اللحظة، اي طلب من الحكومة العراقية لمساعدتها في مكافحة الارهاب، وفي حال تلقي مثل هذا الطلب ستتم دراسته واتخاذ القرار على اساس العلاقات مع بغداد وفي اطار البروتوكولات الدولية».   

وعن التعاون بين ايران والولايات المتحدة، قالت أفخمي إن طهران «اعلنت مواقفها صراحة، فنحن نعارض اي تدخل اجنبي في العراق لأن التدخل يؤدي الى إضعاف سيادة البلد».

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here