كنوز ميديا _اعتبر النائب عن التحالف الكردستاني حميد بافي، الخميس، ان الاجدر بحكومة بغداد تكريم قوات البيشمركة لأنها انقذت أرواح المدنيين والعسكريين، فيما اكد ان قوانين الموازنات الاتحادية تتضمن مادة تحتوي على الحقوق المالية لهذه القوات لكن المركز لم يدفع دينارا واحدا لها منذ عام‌ 2007.

وقال بافي في بيان تلقت وكالة “كنوز ميديا“، نسخة منه ان “الأجدر بحكومة بغداد أن تكرم قوات البيشمركة التي ثبتت في أماكنها خلال أحداث الموصل وكركوك وصلاح الدين وديالى وقدمت شهداء في سبيل توفير الحماية لعناصر الجيش والشرطة والمواطنين”، مبينا ان “القوات المسلحة العراقية كان يجب تشكيلها من كل المكونات العراقية بقدر أحجامها كما نص الدستور في مادته التاسعة، لكن الذي حصل أنها أصبحت كأنها من لون واحد تقريباً وأنها تبنى على أساس الولاء لجهة معينة”.

وأضاف بافي أن “قوات البيشمركة كانت النواة الأولى للجيش الجديد وتعد جزءاً من المنظومة الدفاعية العراقية، وإن قوانين الموازنات الاتحادية العامة تتضمن مادة تحتوي على حقوق قوات البيشمركة المالية (الرواتب- التسليح- والتجهيزات) لكن حكومة بغداد لم تدفع ديناراً واحدا لهذه القوات منذ عام 2007 وحتى اليوم والتي تقدر بنحو مليار دولار تقريباً في كل عام”.

وتابع بافي انه “بعد انهيار فرق وألوية وأفواج وسرايا من القوات المسلحة والشرطة الاتحادية بقدرة قادر وهرب عشرات آلاف الضباط والمراتب والجنود والشرطة من أمام بضعة مئات من المسلحين في نينوى وكركوك وصلاح الدين وديالى، ثبتت قوات البيشمركة في أماكنها بكل بسالة وبطولة وهرعت بسرعة فائقة لإنقاذ هؤلاء الضباط والجنود وحمتهم من شر المسلحين ودفعتهم إلى الوراء وملأت بعض الفراغات”.

واكد بافي ان “قوات البيشمركة قدمت شهداء وضحايا في سبيل إنقاذ العسكريين والشرطة وحماية المواطنين”، مشيرا الى ان “هؤلاء البيشمركة البواسل عرضوا أنفسهم للأخطار بسبب مبدأهم الإنساني وموقفهم الوطني”.

وانتشرت قوات البيشمركة في محافظات كركوك وديالى وبعض اقضية نينوى لسد الفراغ الامني بعد انسحاب الجيش وسيطرة مسلحو داعش على بعض المناطق، فيما اكد التحالف الكردستاني، ان هذه القوات ستبقى في المناطق المتنازع عليها ولن تنسحب منها لحين تطبيق المادة 140 من الدستور، مشيرا الى ان اغلبية سكان هذه المناطق من المكون الكردي وواجب على حكومة كردستان حمايتهم من الارهاب.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here