كنوز ميديا _ كشف مصدر دبلوماسي، اليوم الثلاثاء، أن موسكو ستسرع عملية تزويد العراق بالأسلحة في إطار صفقات التسليح الموقعة بين الجانبين، لافتا الى ان الصفقة تتضمن اسلحة ثقيلة وصواريخ سكود البالستية.

 وقال المصدر إن “الاتصال الهاتفي الذي اجراه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في (الـ 20 من حزيران الحالي)، مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، اتفق فيه الجانبان على تسريع عملية تزويد العراق بالاسلحة ضمن صفقات التسليح الموقعة بين العراق وروسيا”.

 واضاف المصدر أن “موسكو أكدت لبغداد استعدادها لتجهيزها بمختلف الأسلحة الثقيلة والصواريخ بعيدة المدى”، لافتا الى أن “تلك الصواريخ من نوع (سكود)، لاستخدامها في ضرب تجمعات عناصر داعش”.

 يذكر أن صواريخ “سكود” من الصواريخ البالستية التكتيكية، التي طورت خلال الحرب الباردة من قبل الجانب الروسي.

 وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، في (الـ 20 من حزيران/ يونيو الحالي)، على دعم موسكو لجهود الحكومة العراقية في تحرير أرضها من الإرهابيين.

 وأوضح بيان للرئاسة الروسية أطلعت عليه “المسلة”، أن “بوتين قال في اتصال مع المالكي، أن موسكو تدعم جهود الحكومة العراقية في تحرير أرضها من الإرهابيين”.

 وأضاف أن “نشاط المتطرفين الذين يقاتلون في سوريا انتقل عبر الحدود وبات يهدد أمن الإقليم بأكمله”.

 وتابع البيان أن “لمالكي أطلع الرئيس الروسي على تطورات الوضع العسكري والسياسي في العراق والخطوات التي اتخذتها السلطات لمكافحة الجماعات الإرهابية، الناشطة شمال البلاد”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here