كنوز ميديا / ذي قار – كشفت اللجنة الامنية في مجلس محافظة ذي قار، الأربعاء، عن معلومات استخبارية تفيد بأن كبار قيادات حزب البعث المنحل وضباط الجيش السابق وميليشيا “فدائيي صدام” عقدوا اجتماعات متواصلة خلال الأيام الماضية تمهيداً للقيام بأعمال تهدد استقرار أمن المحافظة.

وقال عضو اللجنة حسين سند حسين إن “المعلومات المتوفرة لدى الاجهزة الاستخبارية تشير الى أن قياديين كباراً في حزب البعث المنحل والجيش السابق وميليشيا فدائيي صدام عقدوا خلال الأيام الماضية اجتماعات متواصلة تمهيدا للقيام بأعمال مسلحة”، مبينا أن “الاجهزة الامنية والاستخبارية تراقب عن كثب تلك التحركات وحددت أسماء المشاركين في الاجتماعات وأماكن عقدها”.

وأضاف حسين أن “تلك الخلايا لديها اتصالات مع خلايا تنتمي لحزب البعث المنحل في محافظات أخرى”.

وكان محافظ ذي قار يحيى محمد باقر الناصري كشف، أمس الثلاثاء (24 حزيران 2014)، عن اتخاذ سلسلة من الإجراءات الأمنية والقضائية لملاحقة الخلايا النائمة التي اتهمها بالتورط في نشاطات مشبوهة تستهدف أمن المحافظة والترويج للإشاعات المغرضة.

فيما كشفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ذي قار، أمس الثلاثاء، عن اعتقال عدد من كبار قيادات حزب البعث المنحل ينتمون لخلايا نائمة في المحافظة، فيما أكدت أن عمليات الاعتقال جاءت وفق أوامر قبض قضائية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here