كنوز ميديا _  أعلنت إيران بأنها ستوقع في غضون شهرين بروتوكولًا للتعاون مع روسيا في مجال إنشاء محطات نووية جديدة. 

زار نيكولاي سباسكي، مساعد رئيس شركة “روس أتوم” الروسية ، طهران وتحادث مع المسؤولين الإيرانيين، وبصفة خاصة مع رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي حول بناء محطتين نوويتين جديدتين.
وقال بهروز كمالوندي، المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية في ايران، في تصريح لوكالة انباء (فارس)، إن المحادثات مع سباسكي والوفد المرافق له، اسفرت عن التوصل لاتفاقات عامة حول الابعاد القانونية والتقنية والتجارية لإنشاء محطتين نوويتين جديدتين بطاقة الف ميغاواط على الاقل لكل منهما، ومزودتين بجهاز تحلية المياه. 
 
وأشار إلى أن صالحي سيزور موسكو خلال الفترة من اواخر أغسطس (آب) وبداية سبتمبر (أيلول) للتوقيع على بروتوكول التعاون في مجال انشاء محطات نووية جديدة. 
 
واضاف، انه تزامناً مع التوقيع على البروتوكول، سيتم ايضًا التوقيع على اتفاقيات فرعية في المجالات التجارية والتقنية من قبل مسؤولي منظمة الطاقة الذرية الايرانية. 
 
حجر الأساس 
واوضح كمالوندي بأن المتوقع أن يتم وضع الحجر الاساس للمحطات النووية الجديدة خلال العام (الايراني) الجاري الذي كان بدأ في 21 مارس (آذار) الماضي. 
وحول تدشين خط تحويل “يو اف 6” بنسبة 5 بالمائة الى اوكسيد لانتاج اكسدة “يو اف 6” منذ تاريخ تنفيذ برنامج العمل المشترك، قال كمالوندي إن هذا الامر هو الآن في مراحله النهائية وسيتم انجازه قبل انتهاء فترة الاشهر الستة للاتفاق. 
 
وكان مساعد رئيس شركة “روس أتوم” نيكولاي سباسكي وصل الى طهران يوم الاثنين في زيارة لمدة يومين، ووصف التعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وبلاده بأنه ايجابي وبناء في القطاع النووي.
 
وخلال لقائه مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية كبير المفاوضين الايرانيين عباس عراقجي في طهران، الثلاثاء، وصف سباسكي التعاون بين بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية بالايجابي والبناء، في اطار المفاوضات متعددة الاطراف مع دول مجموعة “5+1″، وكذلك في اطار المحادثات الثنائية حول تصميم وانشاء محطات نووية جديدة مع منظمة الطاقة الذرية الايرانية. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here