كنوز ميديا – متابعة

أزاح الحارس الكولومبي موندراجون   الذي دخل احتياطياً في الدقيقة 85 ، في مباراة كولومبيا واليابان في مونديال البرازيل اللاعب الكاميروني روجيه ميلا عن عرش أكبر لاعب في تاريخ المونديال، حيث كان يبلغ النجم الأفريقي من العمر 42 سنة و39 يوماً عندما واجه روسيا في مونديال 1994.

 

موندراجون يبلغ من العمر 43 سنة و3 أيام، وبالتالي فهو وضع رقماً قياسياً جديداً في وجه لاعبي كرة القدم سيصعب كسره لفترة طويلة.

 

الحارس الكولومبي توجه قبل المباراة بالشكر لمدربه خوسيه بيكرمان وقال “أدين له بكل شيء، لقد قررت اعتزال كرة القدم الدولية لكنه أقنعني بالاستمرار، الآن لو حققت رقماً قياسياً سيكون الفضل له”.

 

يذكر أن منتخب كولوميا حصد 9 نقاط كاملة في المجموعة الثالثة، ليضمن الصدارة ويصعد لمواجهة الأرجواي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here