كنوز ميديا _ باشرت أمانة بغداد تهيئة آلياتها ومعداتها الهندسية والخدمية لزجها في دعم قطعات الجيش العراقي لاسنادها خلال صولاتها الملحمية لتطهير ارض العراق من دنس الارهابيين .

وذكرت مديرية العلاقات والاعلام في بيان تلقت وكالة “كنوز ميديا” نسخة منه اليوم ان “دائرة الوحدات الانتاجية باشرت تهيئة الآليات والمعدات الهندسية والخدمية لدعم قطعات الجيش العراقي وتقديم الاسناد اللوجستي لها”.

واضافت ان ” امانة بغداد وجهت جميع دوائرها البلدية والفنية والادارية بتهيئة الآليات التخصصية وتسليمها الى دائرة الوحدات الانتاجية لجمع اسطول آلي يكون تحت تصرف الجيش العراقي والقوات الامنية الاخرى وكذلك تهيئة صهاريج نقل الماء لمواقع تدريب المتطوعين لسد حاجتهم من الماء الصافي” .

وتابعت انه ” الى جانب الجهد الآلي والهندسي باشرت امانة بغداد تدريب موظفيها من المتطوعين على صنوف القتال وحمل السلاح لمساندة القوات الامنية في توفير الحماية اللازمة لمدينة بغداد الى جانب جمع التبرعات العينية والغذائية لتقديمها الى قطعات المتطوعين الذين سيتوجهون الى جبهات القتال لمحاربة الارهابيين والتكفيريين ” .

وبينت ان ” عدداً كبيراً من منتسبي امانة بغداد اعلنوا عن تطوعهم للذود عن مدنهم ومساندة الجيش العراقي في حربه ضد الارهاب وقيام قسم آخر بالتبرع بالدم لانقاض جرحى العمليات العسكرية ” .

يذكر ان العراق يشهد توترا امنيا وسيطرة عناصر عصابات داعش الارهابية على محافظة نينوى وبعض المناطق في محافظتي صلاح الدين والانبار في حين تتحشد القوات المسلحة المسنودة برجال العشائر والاف المتطوعين الملبين لنداء المرجعية الدينية في سامراء جنوب تكريت وفي التاجي شمال بغداد استعدادا لانطلاق عمليات كبرى لتطهير تلك المناطق من عصابات داعش .

وتحقق القوات الامنية والمتطوعين تقدما ملحوظا في ديالى وتحرير منطقة العظيم بالكامل كما تمكنت القوات الامنية من اعادة السيطرة على منفذي طريبيل والوليد في الانبار  وتتطهير وتامين طريق [بغداد ـ سامراء] بشكل كامل “.انتهى.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here