كنوز ميديا – نينوى /  

ذكرت مدير جمعية حقوق الإنسان في سهل نينوى سهام الجبوري، أن هناك تنسيقاً وتعاوناً كبيراً بين عصابات داعش الإرهابية وقوات البيشمركة لتهجير و خطف وقتل أبناء الأقليات في سهل نينوى .

 

وقالت الجبوري في تصريح صحفي ـ إن ” هناك تعاوناً بين عصابات داعش الإرهابية وبين قوات البيشمركة في سهل نينوى إذ لاتفصل بين نقاط تفتيش الطرفين إلا أمتار قليلة ، ويتم التعاون بينهم في الاستدلال على شباب مناطق سهل نينوى ومن ثم قتلهم بعد تعذيبهم بطرق وحشية “

 

وأضافت، أننا  ” نعاني في هذه المناطق من كثرة النازحين من القرى المجاورة وانقطاع الماء والتيار الكهربائي في المناطق التي يسيطر عليها الدواعش ، فنحن نناشد الحكومة بتوجيه ضربات عسكرية مباشرة لهم لتخليصنا من هذه العصابات الإرهابية “

 

يذكر أن تقارير لمنظمات حقوق الإنسان الدولية صنفت مناطق الموصل وسهل نينوى من المناطق المنتهكة فيها حقوق الإنسان والتي تضم مئات العوائل النازحة بسبب اجتياح عصابات داعش الإرهابية لها .

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here