كنوز ميديا – متابعة /

أعلن عضو كتلة الاحرار، النائب في البرلمان السابق امير الكناني ان الائتلاف الوطني سيرشح عادل عبد المهدي لرئاسة الحكومة في حال لم يغير ائتلاف دولة القانون مرشحه. لافتا الى “ان الائتلاف الوطني امهل ائتلاف دولة القانون 3 ايام لتغيير مرشحه من نوري المالكي الى شخصية اخرى”.

واوضح الكناني للوكالة الوطنية العراقية للانباء “انه في حال تمسك ائتلاف دولة القانون بمرشحه نوري المالكي ولم يطرح شخصية اخرى خلال مهلة الايام الثلاثة، فانه سيضطر الى اعلان مرشحه الى الكتل السياسية لغرض التفاوض معها لتشكيل الحكومة المقبلة”.

واشار الى ان اطراف الائتلاف الوطني اتفقت على ترشيح نائب رئيس الجمهورية المستقيل، عادل عبد المهدي، لمنصب رئيس مجلس الوزراء، مبينا ان “نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي لم يوجه الى الآن اي دعوة الى الكتل السياسية لعقد جلسة مجلس النواب الجديد”.

وكان مصدر سياسي كشف “ان الادارة الامريكية ترغب بتولي زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي رئاسة الوزراء للحكومة المقبلة، وتضغط على الكتل السياسية بالقبول به كمرشح مقبول من غالبية الاطراف حسب رأي الادارة الامريكية”. وقال “ان بعض الكتل السياسية قدمت بشكل سري اسماء مرشحيها للحكومة المقبلة الى رؤساء الكتل لغرض التفاوض والقبول باحدهم”.

لافتا الى “ان المرشحين هم عادل عبد المهدي واحمد الجلبي من المواطن، ونوري المالكي وفالح الفياض وطارق نجم من ائتلاف دولة القانون”.

 

 

 

 

1 تعليقك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here