كنوز ميديا/ بغداد  – دعا ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، الاربعاء، الى تدويل جرائم تنظيم ” داعش” التي ارتكبها في العراق، عاداً اياها “ابادة جماعية.

وقالت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف في بيان لها ” ان “قيام عناصر تنظيم داعش الإرهابي بإعدام اكثر من 1300 مدني من أهلنا في نينوى وصلاح الدين والانبار منذ بدء الأزمة وفقاً للحصيلة الأولية التي أعلنت عنها وزارة حقوق الانسان منذ يومين هو مجزرة وحشية تستحق ان توصف بأنها إبادة جماعية”.

وأضافت ان “هذه الجرائم البشعة بحق المدنيين العزل مازالت ترتكب في وضح النهار وبمباركة من بعض الدول التي باتت مصنعاً للإرهاب ومراكز لتجنيد القتلة والمجرمين والمتطرفين وإرسالهم الى العراق، وهذا الوضع الخطير يتطلب منا تدويل هذه القضية لمقاضاة الدول الداعمة للإرهاب في العراق سواء تلك التي تمد المتطرفين بالمال والسلاح أو التي تتبنى اصدار فتاوى تبيح لهم قتل المدنيين العزل”.

وأوضحت ان “من واجب الجميع من منظمات المجتمع المدني وهيئات دولية وسياسيين وصحفيين وكتّاب وناشطين وحقوقيين إيصال أصواتهم الى دول العالم والمطالبة باعتبار ما يرتكب من مجازر بحق الشعب العراقي إبادة جماعية”.

وشددت على “ضرورة تحشيد الجهود على مستوى دولي لمواجهة موجة العنف والإجرام التي تجتاح العراق، ولاسيما بعد محاولة إرهابيي داعش توسيع رقعة انتشارهم ليعيثوا في الأرض فساداً وخراباً وسفكاً للدماء وانتهاكاً للحرمات”.

وكانت رئيسة المفوضية السامية لحقوق الانسان بالامم المتحدة نافي بيلاي قد ذكرت، في 16 من الشهر الجاري، إنه من شبه المؤكد أن القوات المتحالفة مع تنظيم “داعش” ارتكبت جرائم حرب بإعدام مئات الرجال من غير المقاتلين في العراق على مدى الايام الخمسة الماضية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here