كنوز ميديا – بغداد /

أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون حسين الصافي، الأربعاء، أن طائرات أميركية تقوم بمسح الأجواء العراقية والمناطق التي تتكاثر فيها التنظيمات الإرهابية تمهيدا لقصفها، فيما لفت الى عدم تخلي الولايات المتحدة عن العراق حفاظا على مصالحها.

 

وقال الصافي في تصريح صحفي ، إن “طائرات أمريكية من نوع F18 قامت خلال الأيام الماضية بمسح جوي المناطق التي يتكاثر فيها الإرهابيين تمهيدا لقصفها بعد وصول المستشارين العسكريين الى بغداد”، مبينا أن “أمريكا تريد دراسة الوضع الحالي وإمكانية قوات الجيش في حربها ضد التنظيمات الإرهابية والمجاميع المسلحة، لتساند بعد ذلك الحكومة والجيش العراقي”.

 

وأضاف الصافي أن “الإدارة الأمريكية لديها مصالح في بغداد ولا تستطيع ترك البلاد”، معتبرا ان “فشل الديمقراطية في العراق يؤثر عليها”.

 

وأكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عباس البياتي، في (22 حزيران 2014)، أن المستشارين العسكريين الأمريكيين الذي وصلوا الى العراق مؤخراً سيساعدون في تحديد أوكار تنظيم “داعش” بالموصل ليتم قصفها لاحقا بواسطة طائرات أمريكية بدون طيار، فيما لفت الى حاجة العراق الماسة للأسلحة الأمريكية من حربه ضد الإرهاب.

 

يذكر ان البيت الأبيض نفى، امس الثلاثاء (24 حزيران 2014)، قيام طائرات أميركية بشن هجمات في العراق، وجاء هذا النفي بعد ما اكدت وسائل اعلام ان غارات جوية نفذتها طائرات اميركية بلا طيار استهدفت قضاء القائم غربي الانبار.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here