كنوز ميديا / بغداد – كشفت قائد عمليات الأنبار رشيد فليح ، عن أعداد خطط عسكرية ستنفذ في الأيام المقبلة، في مناطق غرب الأنبار، لتطهيرها من الإرهابيين.

وقال فليح في تصريح إن” مناطق عانه وراوه والقائم، التي دخلتها العصابات الإرهابية، لم يكن فيها تواجد عسكري سوى على مستوى سرايا، وقد تكون السرايا معرضة للضرر، لذا بتوجيه من القيادة سحبت السرايا، لتعزيز القطعات الأمنية” .

وتابع أن” قيادة عمليات الأنبار، وضعت خططاً لايمكن البوح بتفاصيلها، وستنفذ في الأيام القليلة المقبلة، بالتنسيق مع طيران الجيش في مناطق غرب الأنبار، لتطهيرها من الإرهابيين” .

وأوضح فليح، أن” الغاية من الانسحاب من بعض المناطق، هو تجميع العناصر الإرهابية فيها”. لافتاً إلى أن” بعض الصواريخ والقنابل، لا يمكن استعمالها لقتل إرهابي واحد، بل تستخدم لاستهداف تجمعات الإرهابيين” .

وتعرضت عصابات “داعش” الإرهابية في الايام الماضية، إلى خسائر فادحة بالارواح والمعدات بقصف جوي متواصل، لطائرات القوة الجوية على مواقع هذه العصابات وتجمعاته.

وتطوع الآف المدنيين من ابناء العشائر، لمساندة قوات الجيش في حربها ضد عصابات “داعش” الإرهابية، الذي سيطر على بعض المدن في محافظات صلاح الدين وديالى ونينوى.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here