كنوز ميديا – متابعة /

 كتبت صحيفة السوسنة الأردنية: ” أشارت عدد من التقارير البريطانية بأصابع الاتهام إلى الداعية السعودي محمد العريفي، بلعب دور في تجنيد شبان بريطانيين للقتال مع داعش في سوريا والعراق، وذلك بعد قيامه بعدة زيارات إلى بريطانيا ودعوته إلى الجهاد خلال لقاء جمعه بالجالية المسلمة في مركز المنار في كارديف، عاصمة ويلز البريطانية.” وقالت التقارير إن العريفي “ألقى خطبة في مسجد كارديف، ساهمت في بثّ روح التطرف في ثلاثة من البريطانيين الذين يقاتلون في سوريا.” وأضافت أن الشبان البريطانيين الثلاثة، الذين ظهروا في شريط فيديو يعلنون من خلاله انضمامهم إلى “دولة الإسلام في العراق والشام”، كانوا يترددون على مركز “المنار المذكور، قبل أن ينضموا إلى القتال في سوريا. وأضافت التقارير أنه “رغم منع العريفي من دخول سويسرا بسبب آرائه المتطرفة، فقد زار بريطانيا مرات عدة، وهو متهم بالتحريض على الشيعة، الذين ينعتهم بأنهم أشرار ويتهمهم بقتل الأطفال وسلخ جلودهم”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here