كنوز ميديا _ متابعة

اعتبرت الخارجية الايرانية، الثلاثاء، ان ما يحصل في العراق لا يعد حربا طائفية بين السنة والشيعة بل هي مؤامرة خارجية تستهدف العالم الاسلامي بصورة عامة، فيما اكدت ان ايران والسودان يواجهان تحديات مشتركة لضغوط الغرب وحظره الجائر.

وقال وزير الخارجية محمد جواد ظريف، خلال استقباله، الیوم، وزیرة تنمیة الموارد البشریة والعمل السودانیة اشراقة سید محمود، ان ما يجري في العراق هو ليس حربا بين الشيعة والسنة، و انما هو مؤامرة اجنبية تستهدف الحيلولة دون بروز قوة العالم الاسلامي على صعيد التطورات الاقليمية و الدولية، و على الدول الاسلامية المؤثرة ان تتحلى بالواقعية ، و ان تولي نظرة استراتيجية لهذه التطورات، لتحول دون بث الاعداء الفرقة في العالم الاسلامي بين الفرق والمذاهب الاسلامية .

ولفت ظریف الى التطورات الاقلیمیة، مؤکدا ضرورة یقظة الدول الاسلامیة المؤثرة لمواجهة المؤامرات وبث الاعداء الفرقة فی العالم الاسلامی . کما أشار الدکتور ظریف الى العلاقات الممتازة بین طهران والخرطوم، وقال : اننا نولی نظرة استراتیجیة الى العلاقات بین البلدین ، ونبدی اهتماما کبیرا بعلاقاتنا الجیدة مع حکومة و شعب السودان ، لافتا الى ان هذه العلاقات مبنیة على المصالح ووجهات النظر المشترکة على الاصعدة الثنائیة والاقلیمیة و الدولیة . و اکد ظریف ان ایران الاسلامیة و السودان یواجهان تحدیات مشترکة ، بما فیها ضغوط الغرب و حظره الجائر ، و أکد ان تجارب سنوات ما بعد انتصار الثورة الاسلامیة اثبتت لنا انه من خلال الاعتماد على قدرة البلاد والشعب وعلى القابلیات والقدرات المحلیة ، یمکننا ان نتفوق على المشکلات و العقبات ، و ان نقف على أقدامنا ، و نواصل مسیرة التنمیة و التقدم فی البلاد ، و علینا ان نستفید من هذه الفرصة من اجل تنمیة وتعزیز العلاقات بین البلدین أکثر فأکثر.

من جانبها ، أبلغت السیدة اشراقة ، التحیات الحارة من الرئیس السودانی ووزیر خارجیة السودان الى حکومة ایران الاسلامیة و شعبها ووزیر الخارجیة الایرانی، و اعربت عن ارتیاحها للقیام بزیارة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة . کما أعربت عن تقدیرها لمواقف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی دعمها للسودان ، واکدت انه لا یمکن لأی عامل ان یمس بالعلاقات التاریخیة والودیة والاخویة بین البلدین المسلمین، وان السودان ستبقى دوما حلیفا الى جانب ایران الاسلامیة .انتهى/وكالات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here