كنوز ميديا – متابعة

وجدت دراسة حديثة اجرتها جامعة ” أنديانا” الأميركية ان إقبال الرجال على مشاهدة أفلام العنف يقلل من نسبة نضوجهم حيث يؤثر سلبا على نمو المخ.

 

وذكرت الدراسة أن “الشباب الذين يشاهدون برامج أكثر عنفا سجلوا تراجعا في نمو المخ مقارنة مع أقرانهم ممن لا يشاهدون مثل هذه المشاهد”.

 

و كان الباحثون قد عكفوا على استغلال الاختبارات النفسية والتصوير بالرنين المغناطيسى لإجراء مسح على 65 شخصا من الذكور الأصحاء تراوحت أعمارهم مابين 18 إلى 29 عاما يتمتعوا بمستوى ذكاء عادى، ليتم قياس مستوى سيطرتهم وقوة تركيزهم.

 

واختار الباحثون عمدا هذه الفئة العمرية التى يفترض أنها تعتاد ألعاب الفيديو بمعدلات كبيرة، والتى تشكل مخاطر جمة حول مضاعفة ميولهم العنيفة.

 

كما تم حساب الساعات التى يقضيها هؤلاء الأشخاص فى مشاهدة التلفزيون على مدار العام ،ليخضعوا فيما بعد لتصوير خلايا المخ بواسطة أشعة الرنين المغناطيسى لقياس حجم هيكل المخ مع قياس المهام الوظيفية لخلاياه، بما فى ذلك اتخاذ القرارات ووضع الخطط، والمنطق، وحل المشكلات، وتنظيم الانتباه، وتثبيط السلوك من أجل تحقيق الأهداف.

 

ووجد الباحثون تأثيرا على هذه القدرات بصورة كبيرة خاصة فى مراكز السيطرة على السلوكيات ونزعات التسرع والعنف، ليصبح الأشخاص أكثر اندفاعا وعنفا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here