كنوز ميديا / صلاح الدين – كشفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة صلاح الدين، أن عصابات “داعش” الإرهابية، تخطط لتنفيذ تصفيات جسدية بحق أهالي ناحية العلم، بعد إحكام سيطرته على الناحية، بإتفاق مع بعض العشائر.

وقال عضو اللجنة خالد الجسام، إن” عشائر الجبور وبعض العشائر الساندة لها، قاتلت بشراسة وصمدت، لأكثر من اسبوع بوجه عصابات (داعش) الإرهابية، الذي حاول بكل الوسائل القتالية اقتحام الناحية لكنه فشل”. مشيراً إلى أنه” تفاجأنا بعد استشهاد مستشارة المحافظ امية الجبارة، بدخول هذه العصابات إلى الناحية، بإتفاق مع بعض العشائر من دون قتال” .

 واوضح أن” عصابات (داعش) الإرهابية، اعادوا بالقوة 52 عائلة هربت من الناحية”. لافتاً إلى أن” العصابات الإرهابية، تتعامل بإيجابية مع أهالي الناحية، في بادئ الامر تمهيداً لاعمالهم الاجرامية الخاصة بالتصفيات الجسدية” .

وتخضع مدينة تكريت منذ نحو اسبوع لسيطرة العصابات الإرهابية، التي عمدت إلى تدمير البنى التحتية، والحاق اضرار كبيرة بالممتلكات العامة.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here