كنوز ميديا – متابعة /

اعتبر القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي صلاح العرباوي، الاثنين، ان حظوظ رئيس الوزراء نوري المالكي باتت غير كافية بعد فقدانه الدعم الاميركي، فيما استبعد ارسال قوات عسكرية اميركية الى العراق.

 

وقال العرباوي في تصريح صحفي ، إن “التحالف الوطني لم يبت بعد بشخص الذي سيتولى منصب رئاسة مجلس الوزراء في الحكومة المقبلة نظراً للظروف الامنية التي تمر بها البلاد”، مؤكداً في ذات الوقت “ضرورة ان يترافق الحل السياسي مع الحل الامني للازمة”.

 

واضاف العرباوي ان “حظوظ رئيس الوزراء نوري المالكي لم تعد كافية بسبب فقدانه الدعم الاميركي”، مبيناً ان “الاميركان كانوا يؤكدون دوما دعمهم للحكومة الا انهم الان يصرحون بانهم لايتدخلون باختيار القادة”.

 

وبشأن زيارة وزير الخارجية الاميركي جون كيري الى بغداد، أشار العرباوي الى انها “تصب باتجاه توجيه ضربات جوية لمواقع داعش وتدريب القوات العراقية على حرب الشوارع بالاضافة الى تقديم دعم لوجستي”، مطالباً واشنطن بـ”ضرورة تقديم الدعم الكامل للعراق وفق ما تنص عليه اتفاقية الاطار الاستراتجي”.

 

وكان وزير الخارجية الاميركي جون كيري وصل اليوم الاثنين،(23 حزيران 2014) الى بغداد في زيارة غير معلنة، التقى خلالها برئيس الوزراء نوري المالكي، ورئيس المجلس الاعلى الاسلامي عمار الحكيم، ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك ووزير الخارجية هوشيار زيباري .

 

ويشهد العراق تدهوراً امنياً ملحوظاً دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، الى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم “داعش” على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها قبل ان تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الانبار لمواجهة التنظيم .

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here