كنوز ميديا/ بغداد – قال النائب السابق عن التحالف الكردستاني حسن جهاد “هناك كلام في اقليم كردستان عن ترشيح فؤاد معصوم وبرهم صالح لمنصب رئاسة الجمهورية ولكن هذه مازالت أنباء متداولة لكن لم يطرح أي منهما بشكل  رسمي او غير رسمي”.

وأضاف جهاد في تصريح اطلعت عليه (كنوز ميديا) “لا توجد أي اتفاقات بين الحزبين الكرديين حول منصب رئاسة الجمهورية والجميع مشغول بالوضع الامني في البلد وهناك كتل يقال انها طلبت تأجيل عقد جلسة البرلمان الاولى لتسمية مناصب الرئاسات الثلاث”.

ولفت جهاد الى ان “الاتحاد الوطني الكردستاني ان كان هناك تفاوض حول رئاسة الجمهورية فانه يرى ان المنصب من حق الاكراد وان يكون من حصته”.

وكان الناطق باسم التحالف الكردستاني مؤيد الطيب أكد ان التحالف لم يحسم حتى الان مرشحه لمنصب رئيس الجمهورية وننتظر اجتماع القادة السياسيين لمناقشة هذا الامر “مبينا ان “هناك عدة مرشحين للمنصب لكن لم يتم الاتفاق على شخصية معينة حتى الان.دون ان يكشف عن اسماء اولئك المرشحين.

يشار الى ان رئيس الجمهورية المنتهية ولايته جلال طالباني الذي يخضع للعلاج في المانيا منذ نحو سنتين ينتمي للقومية الكردية واعلنه حزبه الاتحاد الوطني الكردستاني تمسكه بالمنصب في المرحلة المقبلة.

يذكر ان”  رئاسة إقليم كردستان قد قالت في الرابع من شهر ايار الماضي ان “منصب رئاسة جمهورية العراق هو استحقاق للشعب الكردي وسنشدد بكل قدرتنا للحصول عليه من قبل الشعب الكردي، ويجب ان يحظى اي شخص مرشح للمنصب بموافقة برلمان كردستان، لان هذا الاستحقاق هو استحقاق لشعب كردستان”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here