كنوز ميديا – نينوى / أفاد مصدر مطلع في محافظة نينوى، الثلاثاء، بأن طائرة مسيرة قصفت مبنى الاستخبارات القديمة شرقي الموصل، أثناء تواجد عدة عناصر من تنظيم “داعش” بداخله.

 

وقال المصدر في تصريح صحفي ، إن “طائرة مسيرة بدون طيار قصفت، صباح اليوم، بصاروخين مبنى الاستخبارات القديمة قرب مديرية الزراعة في حي المالية، شرقي الموصل”.

 

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “العديد من عناصر تنظيم داعش الإرهابي كانوا داخل المبنى لحظة قصفه”، مبينا أن “حصيلة القتلى غير معلومة حتى الآن”.

 

ويشهد العراق تدهوراً امنياً ملحوظاً دفع وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم “داعش” على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها قبل ان تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الانبار لمواجهة التنظيم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here