كنوز ميديا – متابعة

اختارت وكالة ناسا الفضائية الأمريكية كويكبا لإرسال رواد إليه بعد 10 أعوام وهو جرم فضائي يسمى” 2011 أم دي” يمر من وقت إلى آخر بالقرب من الأرض.

 

وأثبت العلماء بمساعدة تلسكوب “شبيتسر” أن الكويكب يبلغ قطره 6 أمتار، ووزنه 100 طن، ويتصف بكثافة متدنية في بنيته التركيبية. ويفترض العلماء أنه أجوف أو أن ربما يكون كتلة من الحجارة.

 

ويخطط العلماء لإرسال مسبار أوتوماتيكي عام 2019 لاصطياده الجرم بشبكة معدنية ونقله لاحقا إلى المدار حول القمر. وسترسل منتصف عشرينات القرن الجاري إلى الكويكب مركبة فضائية مأهولة.

 

وهناك مشروع آخر يقضي بـ”اصطياد” حجر كبير واحد فقط وليس كويكبا بكامله.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here