كنوز ميديا / بغداد – برأت المحكمة الاتحادية، الاثنين، النائب سليم الجبوري من التهم الموجهة إليه بدعم الإرهاب، ما يؤهله للدخول إلى مجلس النواب مجددا، فيما وافقت كذلك على نقل الدعاوى المقدمة بحق النائب رعد الدهلكي ومحافظ ديالى السابق عمر الحميري من ديالى إلى بغداد.

وقال مصدر قضائي إن “المحكمة الاتحادية قررت، اليوم الاثنين، تبرأت النائب سليم الجبوري من التهم الموجهة إليه بدعم الإرهاب لعدم وجود أدلة كافية لإدانته”، مبينا أن “القرار  يؤهله للدخول إلى مجلس النواب وترديد القسم الدستوري كنائب”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن “المحكمة وافقت كذلك على نقل الدعاوى المقدمة بحق النائب رعد الدهلكي ومحافظ ديالى السابق عمر الحميري من ديالى إلى بغداد”.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات اكدت، في الـ16 من الشهر الحالي، أن جميع النواب الفائزين بالانتخابات تم المصادقة على اسمائهم باستثناء أربعة فائزين لم تصادق المحكمة الاتحادية على أسمائهم هم عباس جابر مطيوي ورعد حميد كاظم الدهلكي وسليم عبد الله الجبوري وعمر عزيز حسين الحميري.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here