كنوز ميديا – متابعة

عثر العلماء أخيرا على عينات من أكثر المعادن وفرة في كوكب الأرض

 

وأطلق العلماء على المعدن اسم “بريدج مانايت”، بعد أن تعرفوا على التركيبة الكيميائية والبلورية له وذلك إثر جهود تطلبت نحو 5 سنوات من البحث عن أي أثر له وعن أماكن تواجده على سطح وفي جوف الأرض.

 

العينات التي عُثر عليها وجدت داخل نيزك سقط على الأرض عام 1879، بجوار محطة تنهام في غرب كوينس لاند بأستراليا.

 

ويقدّر العلماء مكان اختباء “بريدج مانايت” تحت سطح الأرض على عمق ما بين 670 و2900 كيلو متر.

 

يقول العالمان تشي ما من معهد كالتك وأوليفر تشاونر من جامعة نيفادا في لاس فيغاس إنه لأمر مثير أن نجد أخيرا عينات من أكثر معادن الأرض وفرة، وأن نحدد بدقة مكان اختبائه تحت سطح الأرض، مازال كوكبنا يكتم الكثير من أسراره.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here