كنوز ميديا – بغداد /

أعلن وزير الخارجية هوشيار زيباري، الاثنين، أن الحكومة العراقية ستتوجه إلى الامم المتحدة لتقديم المساعدة المطلوبة من باب التضامن الدولي.

 

وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان اطلعت عليه “كنوز ميديا”، إن “وزير الخارجية هوشيار زيباري اجرى، اليوم، مباحثات معمقة وتفصيلية مع جون كيري وزير خارجية الولايات المتحدة والوفد المرافق له حول الاوضاع السياسية والامنية في البلاد وكذلك التطورات الاقليمية والدولية حول الازمة”.

 

ونقل البيان عن كيري قوله، إن “زيارته إلى بغداد تأتي لإظهار دعم ومؤازرة الولايات المتحدة للعراق وشعبه ازاء الهجمات الارهابية والمسلحة التي تتعرض لها عدد من المحافظات العراقية”، مشددا على أن “الولايات المتحدة ملتزمة باتفاقية الاطار الاستراتيجي وستقدم الدعم الامني والعسكري لقوات الامن العراقية لزيادة قدراتها وامكانياتها في هزيمة التنظيمات والشبكات الارهابية”.

 

من جانبه اشار زيباري الى ان “العراق طلب من اصدقائه وحلفائه مساعدات عاجلة وأن الحكومة ستتوجه إلى الامم المتحدة ومن باب التضامن الدولي لتقديم المساعدة المطلوبة”.

 

وكان وزير الخارجية الاميركي جون كيري وصل اليوم الاثنين،(23 حزيران 2014) الى بغداد في زيارة غير معلنة، التقى خلالها برئيس الوزراء نوري المالكي، ورئيس المجلس الاعلى الاسلامي عمار الحكيم، ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك.

 

ويشهد العراق تدهوراً امنياً ملحوظاً دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، الى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم “داعش” على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها قبل ان تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الانبار لمواجهة التنظيم .

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here