كنوز ميديا – متابعة /         

اعلن منسق أجهزة مكافحة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي جيلس دي كيرشوف أن هناك إشارات بأن تنظيم داعش بدأ بتدريب بعض عناصره للقيام بهجمات في أوروبا، لافتاً إلى أن عدد الذين ذهبوا للقتال في سوريا و العراق من دول أوروبا تجاوز الألفي شخص.

 

وأضاف كيرشوف في لقاء مع صحيفة المانية، أن داعش باتت تمثل خطراً على أوروبا، مطالباً بتعاون أمتن بين دول الاتحاد الأوربي في المجال الأمني، كما أوضح ان التدريبات التي تقدمها داعش لعناصرها، تشمل كيفية التحرك واختيار الهدف والزمان المناسبين، والطريقة التي يتمكنون بها من إنشاء خلايا.

 

ولفت كيرشوف إلى أن السلطات البريطانية أحبطت هجوماً كبيراً، من تخطيط أحد العائدين من سوريا، وأن السلطات الفرنسية قبضت على شخص في جنوب البلاد، وبحوزته كمية كبيرة من المتفجرات، كما أن المتهم بتفجير كنيس يهودي في بروكسل هو أحد العائدين من القتال في سوريا، موضحاً أنه من الصعب جداً مراقبة هؤلاء على مدار 24 ساعة.

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here