كنوز ميديا – متابعة

كشفت صحيفة “ماركا” أن نجم برشلونة ليو ميسي قرر تسوية وضعه مع مصلحة الضرائب الاسبانية وذلك بدفع غرامة مالية تقدر بحوالي 32.9 مليون يورو بعد أن قامت مصلحة الضرائب برفع شكوى عليه في يونيو 2013 بتهمة الاحتيال الضريبي على مبلغ يقدر بأربعة ملايين يورو بين عامي 2007 و2009.

 

وكانت سبب هذه الشكوى وجود مخالفات في إقتطاعات لحقوق إعلانات اللاعب ، ومع هذا الوضع قرر النجم الأرجنتيني دفع 25 مليون يورو وكان الإتفاق الذي تم التوصل إليه بين ميسي والسلطات الضريبية ينص أيضا على دفع هذا المبلغ خلال السنوات الخمس المقبلة.

 

حتى الآن لم يقم ميسي بدفع أي شيء، ولكن من المرتقب أن تكون الدفعة الأولى بعد الصيف وأخرى خلال عام 2018.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here