كنوز ميديا / بغداد – بعيدَ تنحية قائد الفرقة الثالثة الفريق الركن مهدي الغراوي من منصبه على خلفية سقوط محافظة نينوى بيد داعش، افاد مواطنون باختفاء اغلب اقرباء وذوي الغراوي من منطقة سكناهم في حي العامل غرب بغداد الى جهة مجهولة خشية من الملاحقات القانونية.

وقال عدد من اهالي منطقة حي العامل في تصريحات ان” اغلب اهل واقرباء الفريق الركن مهدي الغراوي غادروا منازلهم الى جهة مجهولة بعد ان اغلقوا محالهم التجارية واحد المتنزهات الترفيهية التي تتوسط منطقة البياع التي يمتلكونها، فضلا عن اغلاق منازلهم في منطقة حي العامل خشية من الملاحقات القانونية على خلفية تنصل نجلهم من الدفاع والذود عن محافظة الموصل وسقوطها بيد تنظيمات داعش الارهابية.

وتأتي عملية مغادرة اقرباء واهل الفريق الغراوي على خلفية قرار رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي بتنحية الفريق الركن مهدي الغراوي واحالته للتحقيق بشأن ماجرى في محافظة نينوى من هروب الجيش والقوات الامنية المسيطرة على المحافظة بعد دخول زمرة داعش للمحافظة.

وذكر اهالي المنطقة بانهم لايعلمون طريقة مغادرة اهل واقرباء الفريق الركن الذين يقطنون حي “الشعبية” في منطقة العامل غرب بغداد، خوفا من انتقادات الناس التي باتت تلوم ابنهم الذي قيل إنه هرب من ارض المعركة خلال تصدي القوات لعناصر داعش، بعد ان كان بطلا لفترة طويلة في محافظة نينوى وهو يحارب الارهاب.

3 تعليقات

  1. كل ضباط القوات الامنية مرتشين وامام عيني اعتقلوا احد اعضاء القاعدة واطلقوا سراحه مقابل 70 ورقة
    ويروي لي اصدقائي بانهم بلغوا بانفسهم عن تنظيم القاعدة ولم يعتقل منهم احد

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here