كنوز ميديا – متابعة /

عد النائب السابق عن محافظة صلاح الدين مشعان الجبوري استشهاد الشيخة امية الجبارة بداية انتفاضة العشائر في محافظة صلاح الدين ضد عصابات داعش الارهابية.

 

وذكر الجبوري في صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي [فيسبوك] “لقد فقد العراق وقبيلة الجبور ومحافظة صلاح الدين امرأة ليست كباقي النساء، شجاعة ومقدامة ومتصدرة، كما ابوها الشيخ ناجي جبارة الذي اختطفته القاعدة وقتلته، وعمها البطل عبدالله جبارة الذي استشهد خلال الهجوم على مجلس محافظة صلاح الدين، واثنان من اخوتها استشهدا أيضا على ايدي قوى الارهاب”.

 

وتابع “انها ابنة العم العزيزة ومفخرتنا نحن أبناء عمومتها الشيخة امية الجبارة التي عرفت بدورها الشجاع في تبني قضايا الوطن والدفاع عنه، وبلا تردد أقول انها من بنات عمومتي اللائي يستحقنّ ان تذرف دموع الرجال عليها حزنا والماَ، واستشهادها بنيران قناص داعش في ناحية العلم يجب ان يكون بداية انتفاضة العشائر في محافظة صلاح الدين ضد قوى الإرهاب والظلام.. والله اكبر والعزة للعراق”.

 

يذكر ان  الشهيدة البطلة الشيخة أمية هي عضوة في ائتلاف العراقية الحرة، وكانت تشغل منصب مستشار محافظ صلاح الدين، استشهدت على الساتر وهي تمسك البندقية وتقاتل الإرهابيين وتدافع عن ناحية العلم، فطالتها رصاصات قناص إرهابي مجرم لتصعد روحها الى بارئها عز وجل”.(بحسب بيان صادر عن ائتلاف العراقية الحرة).

 

يشار الى ان مستشارة محافظ صلاح الدين هي ابنة الشيخ ناجي الجبارة شيخ عشيرة الجبور في ناحية العلم، الذي اغتالته عصابات القاعدة اثناء عودته من الحج عام 2006.

 

وقد رشحت لانتخابات مجالس المحافظات 2013 في صلاح الدين الا انها لم تفز.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here